أحداث الحلقة السابعة من مسلسل “لمس أكتاف”

وفاء الباهي13 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
أحداث الحلقة السابعة من مسلسل “لمس أكتاف”
ياسر جلال

شهدت الحلقة السابعة من مسلسل “لمس أكتاف” على الإثارة والتشويق للمشاهد، فبدأت على وقوف أدهم “ياسر جلال” أمام مديرية الأمن ليظن المشاهد أنه سوف يعترف على نفسه بقضية القتل التي تورط فيها.

ولكن يقوم أدهم بحيلة ويرسل رسالة للضابط عن طريق ورقة بيد طفل صغير، ويظهر الضابط للبحث عن أدهم ولكنه لم يجده، وفي الوقت نفسة تتجمع عائلة أدهم في منزل طليقته التي فقدت صوابها وانهارت عند علمها بالقضية المنسوبة له.

ثم يتصل أدهم بابنه حتى يخبره أن برئ من التهمة الموجه له، ويخبره ابنه أن “علي” قرر الذهاب للمديرية حتى يشهد أن أدهم بريئ وأنه كان معه في منطقة السحر، وحذره أدهم من تنفيذ هذه الخطوة.

أدهم يؤكد للضابط أنه سيثبت برائته

ثم يتصل أدهم مع الضابط ويخبره أنه سيثبت برائته بنفس اليوم ونسق معه أنه سيقابل منجي ليستلم منه 3 مليون جنية مقابل الاعتراف بالجريمة، وقرر حمزة أن يقتل منجي حال التأكد من خيانته بعد أن زاد شكة فيه.

وعلم حمزة بانتحار شقيقته “إيمان العاصي” وسألها عن السبب وقالت له أن طليقها السبب في ذلك، وقرر أن يقتلة وانتهت الحلقة على مشهد المواجهة بين حمزة وطليق غادة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *