الظهور الأول لـ نادية لطفي بعد جراحة العمود الفقري

وفاء الباهي8 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
الظهور الأول لـ نادية لطفي بعد جراحة العمود الفقري

الفنانة المصرية القديرة نادية لطفي خضعت مؤخرًا لجراحة في العمود الفقري بمستشفى المعادي العسكري، أجراها لها الطبيب المصري الألماني جوزيف اسكندر.

وهناك مجموعة من الصور لنادية لطفي من داخل المستشفى برفقة الطبيب بعد الجراحة التي خضعت لها، تم تداولها على صفحات السوشيال ميديا، وكانت نادية قد نقلت لغرفة العناية المركزة وظلت بها لمدة 3 ساعات، وبعدها تم نقلها لغرفة عادية وحالتها الآن مستقرة وفي تحسن مستمر، وفقًا لتصريحات رضا فرغلى مساعدة الفنانة.

ويذكر أنه هناك عدداً من النجوم حرصوا على زيارة نادية لطفي، قبل خضوعها للجراحة وهم الفنانة رجاء الجداوي، ودلال عبد العزيز، والإعلامية بوسي شلبي، والنجمتين دنيا وإيمي سمير غانم.

من هو جوزيف إسكندر

يذكر أن البروفيسور جوزيف إسكندر هو طبيب مصري ألماني يأتي لزيارات خاصة إلى مصر لإجراء جراحات أو الكشف على حالات معينة ثم يعود إلى ألمانيا.

وتتواجد نادية لطفي منذ أكثر من عامين بالمستشفى بسبب الأزمة الصحية التي تعرضت لها قبل فترة ويتم تصوير أغلب اللقاءات معها داخل المستشفى حتى تم تكريمها مؤخرا بنجمة القدس، وقادها لها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن تقديرا لمسيرتها الفنية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *